28 أبريل, 2013
عدد القراءات: 2113

قال تعالى{وتعاونوا على البر والتقوى} [سورة المائدة الآية 2]  , وقال تعالى:{فمن يعمل مثقال ذرة خيرًا يره} [سورة الزلزلة الآية 7 ] 

يعد التطوع أحد أهم مظاهر التحضر في المجتمعات ، حيث ينم عن وعي و إدراك لقيمة الفرد في المجتمع بالإضافة إلى أهمية التعاون و العمل الجماعي في تعزيز شعور الفرد بالانتماء و تلمُّسه لآثار العطاء الإنساني.

 و يقع على عاتق كافة القطاعات و الجهات المختصة اﻟﻤﺴﺎهمة ﻓﻲ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺘﻄﻮﻋﯿﺔ وتنظيمها وتوجيهها و اﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﻧﺸﺮ ودﻋﻢ وﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ وﺧﺪﻣﺔ اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ .

برأيك ..ما هو الأثر الذي يتركه انتشار العمل التطوعي على المجتمع بشكل عام و على فئة الشباب؟ كيف يتم تنمية ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺘﻄﻮع ﻓﻲ المجتمع ؟ ما هي أهم المعوقات التي تواجه العمل التطوعي؟

أضف تعليقاً

*