عدد القراءات: 500

أكـد صاحـب السمـو الملكـي الأمـير نايـف بـن عبـدالعزيـز في كلمته التي ألقاها خلال رعايته مساء أمس الأول عند انطلاق فعاليات الندوة العلمية الأولى لكرسي الأمير خالد الفيصل السعودي (منهج الاعتدال السعودي: الأسس والمنطلقات) لتأصيل منهج الاعتدال ،على ضرورة إخلاء المملكة من كل عاطل أو فقير، وذلك تأسيًا لما سبق وأكّد عليه الملك فيصل رحمه الله، بأن تكون المملكة قطاعًا واحدًا عامًا وخاصًا.

 وذكر سموه « إن الاعتدال هو منهجنا الذي قامت عليه مرتكزاتنا السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية، وهو منهج إسلامي مصدره كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، المملكة تتعامل مع قضاياها في الداخل والخارج بمنهج معتدل بعيد عن الغلو. فالإرهاب الذي أضر ببلادنا وفقدنا بسببه بعضاً من أبنائنا كان تعاملنا معه بمنهج معتدل تمثل في مناصحة معتنقي الفكر المتطرف ومحاولة ردهم إلى صوابهم ونهج وطنهم المعتدل، وهو الأمر الذي أسهم ولله الحمد في التخفيف من أضرار الإرهاب والخسائر في الأرواح والممتلكات.

 إن الاعتدال في الفكر والسلوك مطلب ديني نص عليه المولى عز وجل في محكم آيات القرآن وقال: {وكذلك جعلناكم أمة وسطاً}، وهو مطلب حضاري لتعايش الشعوب وتحالف الأمم لمصلحة البشرية ونشر السلام في ربوع العالم. وأنتم إخواني أعضاء هيئة التدريس عليكم مسؤولية ملقاة على عاتقكم لتعليم أبنائنا القيم الفاضلة التي تدعو إلى التسامح والتحلي بروح الاعتدال.

وحول المؤسسات الخيرية التي تساهم في العمل التطوعي وما واجهته من اتهامات، قال الأمير نايف: «هذه الجمعيات تأسست وفق ضوابط ثابتة تعمل على تحقيقها وزارة الشؤون الاجتماعية لتتعامل مع المواطنين الذين يرغبون في العمل الخيري، ونأمل أن تكون هذه الجمعيات جمعيات خيرية فعلاً، وأن تحقق الفائدة المرجوة، وهذه الجمعيات ما زالت تعطي، والمؤمل أكثر من ذلك، وأن تهتم في جميع الجوانب ليتكامل مع ما تقوم به الدولة وما يقوم به أبناء الوطن من خلال تلك الجمعيات.

وأكد أن العمل يجري حالياً على إعادة الصورة الصحيحة للإسلام في العالم من خلال المواطن نفسه بأن يكون قدوة حسنة يمثل دينه ووطنه أفضل تمثيل.

وتناولت الندوة، التي اختتمت أعمالها يوم الاثنين 18/شوال/1431 هـ الموافق 27/سبتمبر/2010 بالبحث  عن ستةَ محاور رئيسية وهي: الثوابت الدينية ودورها في تأصيل منهج الاعتدال السعودي، الخصوصية الثقافية في بناء منهج الاعتدال السعودي، المفاهيم الاجتماعية وأثرها في تشكيل أبعاد منهج الاعتدال السعودي، الجذور التاريخية لتأصيل المنهج السعودي، صياغة الأنظمة والمواقف السياسية وفق منهج الاعتدال السعودي، السياسات الاقتصادية ومرتكزات منهج الاعتدال السعودي.