عدد القراءات: 396

قام وزير الخارجية النرويجي السيد/ بورج بريندة يرافقه السفير النرويجي لدى المملكة السيد/ رالف فيلي هانسن وعدد من المسؤولين بالخارجية النرويجية بزيارة اليوم الخميس 7/4/1438هـ للجمعية الوطنية لحقوق الإنسان وكان في استقبالهم سعادة رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتور مفلح بن ربيعان القحطاني وعدد من أعضاء الجمعية .
في بداية اللقاء قدم سعادة رئيس الجمعية شرح موجز عن أنشطة الجمعية ومساهمتها في نشر الثقافة الحقوقية, وآليات عملها ونوعية القضايا التي تتلقاها وما تقدمه الجمعية من أعمال في هذا الشأن والتقدم الملحوظ في مجال حقوق الإنسان في المملكة والجهود التي تبذل من أجل تعزيزه .
وقد تطرق الحديث إلى التطور الذي تشهده المملكة في مجال حقوق الإنسان وعلى وجه الخصوص في مجال حقوق المرأة ومن ذلك دخولها إلى عضوية مجلس الشورى والسماح لها بالمشاركة في الانتخابات البلدية ودعم الحكومة دخولها سوق العمل .
وتطرق الحديث أيضاً إلى تأثيرات التدخلات الإيرانية في الشأن الداخلي لدول المنطقة على حقوق الإنسان في هذه الدول خاصة مع إصرار الحكومة الإيرانية على زعزعة الاستقرار في أكثر من دولة عربية .
كما تطرق الحديث لبعض القضايا الحقوقية الأخرى التي أثارها الوفد الزائر وقد بين رئيس الجمعية موقف الجمعية منها . وتم التاكيد على المواقف المشتركة ووجهات النظر المتقاربة بين مملكة النرويج والمملكة العربية السعودية بشأن الأحداث الجارية في المنطقة كالقضية السورية وأحداث اليمن.
كان في استقبال الوفد من طرف الجمعية كل من :-
الدكتور إبراهيم بن حمد القعيد عضو الجمعية
الدكتور محمد بن خالد الفاضل عضو الجمعية .
المستشار خالد بن عبدالرحمن الفاخري عضو الجمعية والأمين العام .
الدكتور إبراهيم بن عبدالله السليمان عضو الجمعية .
الفريق م. عبدالعزيز الهنيدي عضو الجمعية .
الأستاذة ثريا عابد شيخ .
الأستاذ أحمد بن محمد المحمود سكرتير رئيس الجمعية .
وقد شكر الوفد الزائر رئيس الجمعية وأعضائها على استقبالهم .