عدد القراءات: 57
ساهمت جهود إدارة السجون بالعاصمة المقدسة بالتعاون مع المشرف فرع الجمعية الوطنية لحقوق الانسان بمنطقة مكة المكرمة سليمان بن عواض الزايدي وبمبادرة من فاعل خير بدفع مبلغ 3,500,000 (ثلاثة ملايين وخمسمائة ألف ريال) لسداد ديون نزلاء الحقوق الخاصة حيث تم إطلاق ( 79 ) نزيلًا  من سجناء الحقوق بإصلاحية مكة المكرمة بعد أن تم تشكيل لجنة للسداد برئاسة المشرف على فرع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان سليمان بن عواض الزايدي وعضوية مدير عام جمعية الأيتام الخيرية بمكة المكرمة رداد بن سالم الثمالي ، وعضوية الباحث القانوني بالجمعية عبدالله ماهر بن فاضل ، وبعض المختصين بسجون العاصمة المقدسة حيث تولت دراسة حالات الموقوفين المادية والوقوف على سبب عجزهم عن تسديد ديونهم وأعدت بيانات المستحقين منهم للمساعدة  .
من جهته أوضح العقيد صالح بن علي القحطاني مدير إدارة سجون العاصمة المقدسة بأن النزلاء في جناح الحقوق بإصلاحية مكة يحظون باهتمام ورعاية ويجدون من الاحترام والتقدير من إدارة سجون مكة  لكن هذا أمر الله والشرع وحكم المحاكم الشريعة بإيقافهم حتى يؤدوا ما عليهم من حقوق مالية.
وأشار العقيد القحطاني بأن المديرية العامة للسجون تهدف إلى إصلاح النزيل وإرجاعه الى المجتمع كفرد صالح يعين نفسه ويساعد الآخرين ومن هذا المنطلق تتكلل جهود سجون العاصمة المقدسة بتوجيه من مدير عام السجون اللواء محمد الاسمري ومتابعة من مدير السجون بمنطقة مكة المكرمة اللواء سلطان الجعيد في تطوير وتحسين عجله الإصلاح من خلال أقسامها  في اصلاح النزلاء ولا يقف هذا التطور على النزلاء فقط وإنما يتم تدريب وتطوير العاملين لتحسين أداءهم كما شكر  العقيد القحطاني المتبرع ، وأثنى على جهود المشرف على فرع الجمعية الذي تولى المتابعة حتى لحظة الإفراج عن الموقوفين.
من جانبه أكد رئيس اللجنة سليمان الزايدي بان هذا المبادرة من المتبرّع تنم عن تلاحم مجتمعنا في أجمل صورها ، ويتجلى فيها فعل الخير ومساعدة ذوي الحاجة في مظهر انساني مؤثر .
وأضاف : لقد وجدت اللجنة خلال عملها جدية وتعاونًا من المسؤلين في الاصلاحية مما عجّل باكمالها لمهمتها حتى خروج السجناء وتنفسهم طعم الحرية.
هذا وقد تم إطلاق المفرج عنهم في احتفالية قُدّمت لهم خلال التهنئة ، والهدايا وقد حضرها وشارك فيها مدير إدارة  سجون العاصمة المقدسة العقيد صالح القحطاني والمشرف على فرع جمعية حقوق الانسان ، وعدد من ضباط وأفراد الاصلاحية ، وأعضاء اللجنة التي تولت تسديد مديونياتهم ..
وختم بشكر المتبرع ودعوة الاثرياء بالاقتداء به كما شكر كل من ساهم بالتّعجيل بإطلاق سراح الموقعين وفي مقدتهم العقيد صالح القحطاني مدير سجون العاصمة المقدسة  وضباط وأفراد سجن الاصلاحية وأعضاء اللجنة.