عدد القراءات: 528

قام السفير الفرنسي لدى المملكة السيد/فرانسو غوييت يرافقه المستشار السياسي بالسفارة الفرنسية السيد/منير سليماني بزيارة للجمعية الوطنية لحقوق الإنسان اليوم الاحد 29/1/1438هـ, وكان في استقبال الوفد سعادة رئيس الجمعية الدكتور/مفلح بن ربيعان القحطاني والأمين العام للجمعية الأستاذ/ خالد بن عبدالرحمن الفاخري, وسكرتير رئيس الجمعية الأستاذ/ احمد بن محمد المحمود.
في بداية اللقاء قدم سعادة رئيس الجمعية شرح موجز عن أنشطة الجمعية ومساهمتها في نشر الثقافة الحقوقية وآليات عملها ونوعية القضايا التي تتلقاها وما تقدمه الجمعية من جهود في مجال حقوق الإنسان والتقدم الملحوظ في هذا المجال والجهود التي تبذل من أجل تعزيزه , وقد هنأ سعادة السفير رئيس الجمعية والمملكة بمناسبة إعادة انتخاب المملكة لعضوية مجلس حقوق الإنسان وقد شكر رئيس الجمعية السفير على تهنئته وبين أن المملكة تبذل جهود في المجالات الإنسانية على المستوى الدولي لها انعكاسات هامة على حماية وتعزيز حقوق الإنسان , كما تناول الطرفان أوضاع حقوق الإنسان في المنطقة وموقف الحكومة الفرنسية من الأزمة السورية والوضع في اليمن والتدخل الإيراني السلبي في الشأن الداخلي لدول المنطقة وتأثير ذلك على حقوق الإنسان في هذه الدول خاصة مع إصرار الحكومة الإيرانية على زعزعة الاستقرار في أكثر من دولة عربية وما يترتب على ذلك من تداعيات على حماية حقوق الإنسان في ظل عدم الاستقرار الأمني لشعوب المنطقة .
وأكد سعادة السفير الفرنسي أن موقف الحكومة الفرنسية تطابق مع وجهة النظر السعودية بخصوص هذه القضايا ,كما تناول الحديث بعض القضايا الأخرى وأحكام عقوبة الإعدام وخاصة من هم دون سن الثامنة عشر والتي بين سعادة رئيس الجمعية للوفد الزائر أنه لا تنفذ عقوبة الإعدام في من هو دون سن الثامنة عشرة وان تطبيقها في المملكة يستند لنصوص شرعية ولا يصدر الحكم النهائي فيها إلا بعد نظرها من عدد كبير من القضاة بما يضمن تحقيق العدالة كما أن الدولة تسعى مع أولياء الدم في مثل هذه القضايا لتقديم العفو على تنفيذ العقوبة.

                                                                                                                                                                                                                                                                                                             الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان