عدد القراءات: 410

زار سفير مملكة هولندا السيد/ يوست رنتشس يرافقه سكرتير أول السفارة السيد/يارون خانمكا اليوم الخميس 1438/3/23 هـ الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان وكان في استقبالهم سعادة رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتور مفلح بن ربيعان القحطاني والأمين العام للجمعية المستشار خالد الفاخري وعضو الجمعية الدكتور ابراهيم السليمان وسكرتير رئيس الجمعية أحمد المحمود .

في بداية اللقاء قدم سعادة رئيس الجمعية شرح موجز عن أنشطة الجمعية ومساهمتها في نشر الثقافة الحقوقية, وآليات عملها ونوعية القضايا التي تتلقاها وما تقدمه الجمعية من أعمال في هذا الشأن والتقدم الملحوظ في مجال حقوق الإنسان في المملكة والجهود التي تبذل من أجل تعزيزه .

وقد تطرق الحديث إلى موقف الحكومة الهولندية من الأحداث الجارية في المنطقة كالقضية السورية وأحداث اليمن والتدخلات الايرانية في المنطقة وتأثيرها على حقوق الانسان وقد ذكر السفير أن القضية تحتاج مزيداً من الاهتمام والعناية بما يحافظ على حقوق الإنسان .

كما تطرق الحديث إلى التطور الذي تشهده المملكة في مجال حقوق الإنسان وعلى وجه الخصوص حقوق المرأة ومن ذلك دخولها إلى عضوية مجلس الشورى والسماح لها بالمشاركة في الانتخابات البلدية.

كما تطرق الحديث لبعض القضايا الحقوقية الأخرى ومنها عقوبة الإعدام و موقف هولندا من أحكام الإعدام والتي بين سعادة رئيس الجمعية للوفد الزائر أنها تستند لنصوص شرعية ولا يصدر الحكم النهائي فيها إلا بعد نظرها من عدد كبير من القضاة بما يضمن تحقيق العدالة وأن الجمعية حريصة على توفر شروط المحاكمة العادلة في مثل هذه القضايا, كما أن الدولة تسعى مع أولياء الدم في مثل هذه القضايا لتقديم العفو على تنفيذ العقوبة وأن عقوبات الإعدام التي نفذت مؤخراً نفذت في حق أشخاص متهمين بجرائم كبيرة .

وقد تطرق الحديث إلى استيعاب المملكة لأعداد كبيرة من اللاجئين السوريين واليمنين وتمكينهم من التمتع بكثير من الحقوق كالعمل والتعليم والعلاج والتقدم الملحوظ في مجال حقوق العمالة في المملكة .

وفيما يتعلق ببعض الحالات التي أثارها سعادة السفير الزائر تم توضيح الموقف الحقوقي بشأنها .