كلمة الرئيس

تتشرف الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في المملكة بتقديم موقعها على الشبكة العنكبوتية “الإنترنت” موضحاً به نشأتها واختصاصاتها، وأهدافها ونظامها وعرض لأهم إنجازاتها وأنشطتها  مع تحديث دوري لكل ما يتطلبه الأمر من أخبار وتقارير وأنشطه وزيارات ومعلومات وقد حرصت الجمعية على أن يحتوي الموقع على كل ما يفيد ويساهم في نشر الثقافة الحقوقية في بلادنا وتعزيز المنجزات التي تمت خلال السنوات الماضية بالتعاون مع الأجهزة الحكومية المختلفة . والباحث في هذا الموقع سيلحظ الحرص الكبير من الجمعية على نشر ثقافة حقوق الإنسان وتوعيته من خلال نشر العديد من الأنظمة والقوانين والاتفاقيات والاستشارات والمطبوعات التي تعرّف مختلف شرائح المجتمع بحقوقهم ولا شك أن تأكيد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله على استقلال عمل الجمعية وحرصه على تعزيز حقوق الأفراد وحماية حرياتهم في بلادنا من خلال توجيهاته  المستمرة للأجهزة الحكومية لمراعاة حقوق الأفراد وتمكينهم منها والتحذير من التجاوز عليها والتعهد بمحاسبة أي مسئول مهما علا منصبه , متوجاً ذلك بمقولته الشهيرة التي تضمنها خطاب توليه سدة الحكم”سوف اضرب بسيف العدل هامة الظلم” قد مكّن الجمعية من القيام بواجباتها في هذا الشأن.

والجمعية الوطنية لحقوق الإنسان تفتح موقعها للراغبين في التعرف عليها ومتابعة أنشطتها وتأمل من الجميع التواصل معها فيما يعينها على الوفاء بما هو منوط بها من مسؤوليات في مجال حماية حقوق الإنسان وتعزيزها ونشر ثقافتها وتقديم كل ما هو مفيد من مقترحات بناءة ونقد موضوعي.

وقد حرصت الجمعية على إتاحة الفرصة لمن يرغب بالتقدم بتظلمه أو شكواه عبر هذا الموقع كما سعت الجمعية أن يكون هناك موقع لمركز المعلومات يهتم بالإحصاء والدراسات والتوثيق وجمع المعلومات والتقارير والمراجع ذات العلاقة بحقوق الإنسان وتصنيفها من أجل الاستفادة منها في كل ما يخدم ويحقق أهداف الجمعية والمهتمين بالشأن الحقوقي في المملكة .

وفي الختام لايسعني إلا أن أتقدم بالشكر الجزيل للعاملين في الجمعية من مشرفين وإداريين وباحثين وموظفين وموظفات وخاصة القائمين على متابعة أمر هذا الموقع ونسأل الله عز وجل أن يجعل التوفيق حليف الجميع .

 رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان

د. مفلح بن ربيعان القحطاني