عدد القراءات: 148
المواطن- أسمهان الغامدي، تصوير- أثير الحربي

أكد الناطق باسم قوات التحالف العربي العقيد تركي المالكي أن عدد المستفيدين من المساعدات الإنسانية من اليمنيين سيتخطى المليون خلال اليومين القادمين.
وقال: إن عدد المنافذ البحرية والجوية والبرية التي تعمل في اليمن تبلغ نحو 22 منفذًا، مؤكدًا على ضرورة خضوع والتزام الانقلابيين الحوثيين بالقرارات الأممية والمرجعيات الثلاث للحل السياسي للأزمة اليمنية، منوهًا خلال المؤتمر الصحفي الدوري للتحالف اليوم بالرياض بأنه تم خلال الفترة السابقة توزيع نحو 69 قافلة على المحافظات اليمنية بالداخل.
وأضاف أن عدد التصاريح الجوية بلغ 87 للرحلات المتوجهة للداخل اليمني للمطارات الأربعة وبلغ عدد الركاب 8040 راكبًا من وإلى اليمن، بينما بلغ عدد تصاريح المنافذ البرية 11 تصريحًا .

وأوضح أن عدد الصواريخ الباليستية والمقذوفات التي تم إطلاقها على المملكة حتى اليوم بلغ 95 صاروخًا باليستيًا و66 ألفًا و171 مقذوفًا، حيث استهدفت المناطق الحدودية في القرى والمدن السعودية، فيما تكبدت الميليشيات الحوثية إجمالي خسائر بلغ عددها 767 موقعًا.
ودعا العقيد المالكي جميع المنظمات التابعة للأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية بافتتاح مكاتب لهذه المنظمات في العاصمة المؤقتة عدن تطبيقًا لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية.
وأضاف “أن هناك بعض الادعاءات الواردة في “تقرير فريق الخبراء التابع للجنة العقوبات في اليمن” والذي صدر اليوم كتقرير نهائي، منوهًا بأن التحالف يرحب بصدور التقرير ويتحفظ على بعض ما ورد فيه من بعض الفقرات والتي لم تستند على الأدلة واستندت على بعض المعطيات التي لم يتم إثباتها، كما رحب التحالف بالأدلة المادية التي تفيد بتورط النظام الإيراني بدعم المنظمات الإرهابية فيما يخص الصواريخ الباليستية وكذلك الطائرات دون طيار والقوارب السريعة والألغام لتعقيد الأزمة اليمنية ونشر الفوضى بالمنطقة.

وطالب التحالف بحماية الآثار التاريخية من عبث ميليشيا الحوثي، داعيًا في الوقت ذاته إلى تضمين بعض الشخصيات الواردة بالتقرير ضمن قائمة العقوبات من القرار”2140″  مؤكدًا أن التحالف العربي يلتزم التزامًا قانونيًا وأخلاقيًا بما يتطابق مع القانون الدولي الإنساني.
وأضاف: تستمر ميليشيا الحوثي بتجنيد الأطفال في مخالفة للقانون الدولي والإنساني للمادة 77 و87 وفرض مبالغ مالية لرفض العائلات تجنيد أطفالهم تصل إلى 20 ألف ريال يمني لكل طفل.
وفيما يخص العمليات داخل محافظة الجوف اليمنية، قال المالكي إن العمليات الهجومية مستمرة لتحرير المزيد من الأراضي، لافتًا إلى مقتل 30 مسلحًا وتدمير 3 عربات ودبابتين بالمحافظة، لافتًا إلى استمرار العلميات في البقع ونهم وتكبيد العدو الكثير من الخسائر وتحرير بعض المواقع.