كلمة الرياض - جريدة الرياض

عدد القراءات: 361

تتطلع المملكة في مختلف خطاها إلى خدمة الإنسانية ومواءمة مشروعاتها مع المستهدفات التي تمكّن الإنسان، وتستديم الحياة على الكوكب، وتشكل آفاقاً ابتكارية جديدة في مختلف المجالات.

ووفقاً لهذا التوجه المدعوم من قيادة طموحة، يمثل إجراء المملكة ممثلة بهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أول تجربـة اتصـال للجيل الخامس عبر أنظمة المنصات عالية الارتفاع (5G HAPS) على مستـوى العالـم في مشروع البحر الأحمر، منجزاً وطنياً جديداً يبرز مدى ما تتطلع إليه المملكة في مجال الابتكار والتقدم التقني.

وبنجاح هذه التجربة تقود المملكة فتح آفاق جديدة للاستخدامات التقنية وإيجاد الحلول المبتكرة لتغطية المناطق النائية حول العالم وإيصال خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات لتلك المناطق وفق أحدث التقنيات التي تراعي التوجهات العالمية في حماية البيئة وتقليل الانبعاثات الكربونية، وإيجاد حلول الاتصال الرقمية في حالات الطوارئ، وتوفير السعات المطلوبة للمناسبات والفعاليات المؤقتة.

وتحمل تلك الخطوة تصوراً حول مدى ريادة المملكة في تبني تقنيات الاتصالات اللاسلكية وتوفير حلول مبتكرة لتمكين التقنيات الناشئة، فضلاً عن إسهامها في توفير الحلول التقنية لخدمة البشرية من خلال ضمان استمرارية الخدمات في مختلف الأنحاء، حيث تسهم التقنية الجديدة في توفير حلول مبتكرة لتغطية المناطق النائية بخدمات الاتصالات وتقنية المعلومات، التي يواجه مقدمو الخدمات فيها العديد من التحديات؛ بسبب تضاريسها الجغرافية الصعبة وما تشكله من صعوبات من حيث إيصال الخدمات وتكاليفها الباهظة من ناحية إنشاء البنى التحتية ومتابعة أدائها، وما تستلزمه من عمليات الصيانة والتحديثات الدورية؛ الأمر الذي يستدعي إيجاد حلول مبتكرة لتجاوز تلك التحديات خصوصاً على الصعيد الرقمي الذي بات المحرك الرئيس للعديد من القطاعات المهمة والحيوية.

وصول المملكة لهذا المنجز يترجم مدى ما تحظى به منظومة البحث والتطوير والابتكار من دعم ورعاية من لدن القيادة الرشيدة، وهو ما أدى لتحقيق العديد من المنجزات على صعيد تسخير التقنيات الرقمية؛ لخدمة الإنسان وتيسير الأعمال وتسهيل الإجراءات عبر حزمة واسعة من الحلول الرقمية المبتكرة.

المصدر : جريدة الرياض - 3-3-2022