عدد القراءات: 300

تقدم رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتور مفلح بن ربيعان القحطاني بالتهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الامير محمد بن سلمان و الشعب السعودي الكريم بمناسبة حلول اليوم الوطني للمملكة الثامن والثمانون  وأكد على ضرورة استشعار نعمة الأمن والاستقرار الذي تنعم به بلادنا، في ظل الاحداث والأوضاع الدولية الراهنة ، وأضاف  اننا نستقبل أيامنا الوطنية بمزيد من الأمل والطموح في تحقيق المزيد من التقدم في مجال تمكين المواطنين وكل من يقيم على هذه الأرض المباركة من حقوقهم، من خلال التعامل بإيجابية مع الأنظمة والتعليمات ذات الصلة بتوفير الخدمات والتمكين من الحقوق وتلافي التجاوزات ومحاربة التعصب والتطرف والسعي نحو التسامح وتحقيق التعاون والتنسيق لما فيه خير وتقدم بلادنا ومجتمعنا في ظل التلاحم والتكاتف بين الشعب والقيادة .

وأشار ان ذكرى اليوم الوطني الحالي تمر ومملكتنا تواصل مسيرتها التنموية في شتى مجالات الحياة مع تركيز واضح على محاربة الفساد وإحكام الرقابة على أداء الأجهزة الحكومية, وتطوير للتشريعات بما يعزز مسيرة العمل العدلي والحقوقي في المملكة، مبينا ان المرأة  السعودية قد حظيت خلال السنة الماضية بالعديد من المبادرات والقرارات التي تهدف الى تمكينها من حقوقها و تعزيز مكانتها وتيسير سُبل تمتعها بحقها في العمل .

وأكد: على أن التمتع بالحقوق وصيانتها وتعزيزها يقتضي الالتزام بتطبيق الأنظمة وتنفيذها على الوجه الصحيح والذي لن يتأتى إلا في ظل توفر الاستقرار والمحافظة على الامن الذي تدور حوله بقيه الحقوق وجودا وعدما، كما أن السعي نحو نبذ التعصب والكراهية والبعد عن التحريض والحرص على نشر التسامح والاستماع الى الرأي الآخر يساهم في استقرار المجتمعات ويساعد في تطورها، ويعمل على نشر ثقافة حقوق الانسان ويعزز مفهوم التنمية الشاملة التي تبنتها رؤية المملكة 2030 .

وبين أن الانتقادات التي توجه للمملكة وقوات التحالف بشأن الوضع في اليمن لن تثنيها عن القيام بدورها الإنساني لان هذه الانتقادات متحيزة وغير عادلة وتدعمها اجندات سياسية تهدف الى اغفال الإيجابيات وتضخيم الحالات الفردية وتعمد تجاهل الانتهاكات التي ترتكبها الميلشيات الحوثية بحق الشعب اليمني و الشعب السعودي من خلال اطلاقها القذائف والصواريخ البلاستية عشوائياً على المدن والسكان المدنيين كما أن تعمد اغفال بعض المنظمات الدولية للجهود الإنسانية الكبيرة التي تقدمها المملكة من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة لأشقائنا في اليمن يلقي بظلاله حول أهداف هذه المنظمات ودوافعها التي تسعى إلى تحقيقها من وراء ذلك.

واختتم رئيس الجمعية تصريحه بالقول إن ما تتمتع به المملكة من أمن وأمان وهي تحتفل بيومها الوطني الثامن والثمانين يدعونا إلى أهمية العناية بحماية وتعزيز حقوق الإنسان في بلادنا، ونشر الوعي بها بين المواطن والمسؤول على حد سواء.