كلمة الرياض - صحيفة الرياض

عدد القراءات: 251

مع الإعلان عن رؤية 2030 في صيف عام 2016، كان الجميع يترقب آلية الدولة وبرامجها وخططها في التعامل مع ملف البطالة، وكيفية إيجاد وظائف مناسبة لشبان وفتيات الوطن. ولم تخيب الرؤية ظن الجميع فيها، عندما أعلنت أن من أهم أهدافها الاستراتيجية السيطرة على نسب البطالة المتنامية في المجتمع آنذاك، والوصول بها إلى 7 في المئة بحلول 2030، ومنذ ذلك التاريخ، والعمل لا يتوقف في تحقيق هذا الهدف، بأساليب مغايرة، ورؤية واضحة، تستشرف المستقبل نحو إيجاد وظائف مناسبة للشباب.

الإنجازات التي تحققت في ملف البطالة، لم يكن لها أن تحدث، لولا حرص ولاة الأمر الشديد بهذا الملف، وإعطاء أهمية قصوى في التعامل معه بحرفية عالية، تعزز من مكانة الموظف والعامل السعوديين في سوق العمل، من خلال التدريب والتأهيل للقيام بمهام الوظيفة المكلفين بها على أكمل وجه وأفضل أداء، وزادت الرؤية على ذلك بتأكيد حرصها على توظيف إمكانات شباب الوطن، وتأمين وظائف تتناسب ومؤهلاتهم العلمية وخبراتهم العملية.

وعلى أرض الواقع، حققت المملكة خلال السنوات الأخيرة، تقدماً ملحوظاً في علاج البطالة، وبدأت المجالات المختلفة تستوعب الموظف السعودي، وتجد فيه القدرة العالية والكفاءة المثالية في إنجاز الأعمال، وهذا ما أثبتته التقارير المحلية الرسمية، التي أكدت أكثر من مرة أن خطط الدولة في معالجة البطالة تسير في مسارها الصحيح، وتحقق أهدافها المأمولة، ولعل آخر هذه التقارير نشرة سوق العمل التي أصدرتها الهيئة العامة للإحصاء (GASTA)، وأكدت فيها استقرار معدل بطالة السعوديين ممن هم في سن العمل (15 سنة فأكثر) خلال الربع الثالث من العام الجاري عند 11.3 في المئة، كما كان في الربع السابق، وأظهرت النتائج أيضاً انخفاض معدل بطالة السعوديين الذكور ليصل إلى 5.9 في المئة مقارنةً بـ 6.1 في المئة خلال الربع السابق، كما انخفض معدل بطالة السعوديات الإناث في الربع نفسه، ليصل إلى 21.9 في المئة، مقارنةً بـ 22.3 في المئة في الربع السابق.

ومن غير المستبعد أن تشهد الشهور القليلة المقبلة طفرة أخرى في ملف البطالة، عندما تؤتي مشروعات رؤية 2030 ثمارها، وتوفر آلاف فرص العمل لشباب الوطن، من خلال بناء شراكات مع مؤسسات وشركات القطاع الخاص، بالإضافة إلى الشركات التي ستنشأ بناءً على الرؤية، وتكون ملكيتها حكومية بنسبة عالية، وسيكون لكل الخطط مجتمعة دور واضح في توفير فرص العمل لشباب الوطن، وهذا ما صرح به سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ونراه يتحقق على أرض الواقع.

المصدر : صحيفة الرياض - 21-12-2012