عدد القراءات: 352

قام سفير الاتحاد الأوروبي لدى المملكة السيد ميكيلي تشرفوني برفقة مستشار أول الكسيس كونستا نتويولوس و مسؤولة الشؤون السياسية أريا ميرانمتو بزيارة للجمعية الوطنية لحقوق الإنسان يوم الاثنين ١١/٧/١٤٤٠ الموافق ١٨/٣/٢٠١٩ التقى خلالها سعادة رئيس الجمعية الدكتور مفلح بن ربيعان القحطاني الذي أطلع الوفد الزائر على أنشطة الجمعية.

وقد تناول الحديث موضوع محاكمة المتهمين في قضية مقتل المواطن جمال خاشقجي وبعض القضايا الحقوقية الأخرى و قدأوضح رئيس الجمعية في هذا الجانب أن الجمعية تتابع محاكمة الأشخاص المتهمين في قضية خاشقجي و أن السلطات السعودية اتخذت الإجراءات القانونية و العدلية اللازمة في هذا الشأن.

وفي شأن قضايا النساء الموقوفات أشار رئيس الجمعية أن الجمعية تسعى دائماً للتأكد من حصولهن على حقوقهن أثناء فترة التوقيف و المحاكمة.

وقد تطرق الحديث إلى بعض المواقف السلبية ضد المملكة والتي صدرت مؤخراً من دول الاتحاد الأوروبي والتي وصفها رئيس الجمعية بالمواقف غير الودية والتي قد لا تساعد في تعزيز حماية حقوق الإنسان بالقدر الذي تعزز الدوافع السياسية لمثل هذه المواقف تجاه المملكة و أكد رئيس الجمعية أن تدخلات دول الاتحاد الأوروبي في الشأن السعودي تحت الغطا الحقوقي قد تؤدي إلى إشكاليات و انعكاسات سلبية ينبغي تداركها.

كما أن غض النظر الأروربي تجاه التدخلات الإيرانية في المنطقة وفي اليمن وعلى وجه الخصوص سيكون له انعكاسات سلبية على حقوق الإنسان في المنطقة.

وقد ذكر السفير أن هناك سوء فهم حول الموقف الأوربي و أن دول الاتحاد الأوربي غير متعاطفة دائماً مع إيران كما أبدى اهتمامه بالاستماع لوجهة النظر السعودية في القضايا التي تطرح لتصحيح هذه النظرة السلبية عن الموقف الأوربي .

حضر اللقاء الأمين العام للجمعية المستشار خالد الفاخري و سكرتير رئيس الجمعية الأستاذ/ أحمد المحمود.