عدد القراءات: 481

قام وفد من البرلمان الأوروبي بزيارة للجمعية الوطنية لحقوق الإنسان, اليوم الأحد 29/6/1441هـ الموافق 23/2/2020م التقى خلالها بسعادة رئيس الجمعية الدكتور مفلح بن ربيعان القحطاني في بداية اللقاء قدم سعادة رئيس الجمعية شرح موجز عن أنشطة الجمعية ومساهمتها في نشر الثقافة الحقوقية وآليات عملها ونوعية القضايا التي تتلقاها وما تقدمه الجمعية من جهود في مجال حقوق الإنسان , وقد أثنت رئيسة الوفد على التطور الكبير الذي تشهده المملكة على كافة المستويات وكذلك التطور الذي تشهده في مجال حقوق المرأة وما تم من إجراءات بشأن تمكينها في مختلف المجالات .

كما تطرق الحديث إلى بعض قضايا السجناء في المملكة، وقد أوضح سعادة رئيس الجمعية أن تدخل بعض الدول ومنها بعض دول الإتحاد الأوروبي في مثل هذه القضايا يعد تدخل في الشؤون الداخلية للدولة وقد يعرقل هذا التدخل شمول هؤلاء السجناء بالعفو.

كما بين سعادته وجهة نظر الجمعية تجاه هذه القضايا والآلية العدلية التي يتم اتخاذها بِشأنها وحرص الجمعية على أن يكون هناك محاكمات عادلة , وأن السجناء يحظون برعاية متكاملة ويتضح ذلك من بعض الزيارات التي تقوم بها الجمعية للسجون , وأن الجمعية تتابع مثل هذه القضايا بشكل مستمر.

وقد أجاب الوفد الزائر بأن الإتحاد الأوروبي شريك إستراتيجي في قضايا حقوق الإنسان ولا يسعون إلى أي تدخل في الشأن الداخلي للمملكة , وأبدا الوفد الزائر الرغبة في حضور مندوبين من مفوضية الاتحاد الأوروبي بعض الجلسات والمحاكمات القضائية التي تعقد لبعض السجناء والموقوفين , وقد بين رئيس الجمعية الإجراءات القانونية المتبعة في هذا الشأن .

كما أشاد الوفد الزائر بالجهود التي تقوم بها الجمعية وبالأنشطة التي تعمل على تحقيقها وأكد على أهمية الاستماع المتبادل لوجهات النظر في مجال حقوق الإنسان , حضر اللقاء من طرف الجمعية سعادة عضو الجمعية المستشار/ خالد بن عبدالرحمن الفاخري , وسكرتير رئيس الجمعية الأستاذ/ أحمد بن محمد المحمود .