عدد القراءات: 227

أكد رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الانسان المستشار خالد بن عبدالرحمن الفاخري أن تنظيم وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لبيئة العمل في قطاع الحراسات الامنية من خلال اصدار اشتراطات للعمل في هذا القطاع تلزم الجهات ذات العلاقة بالعمل بموجبها سيساهم في توفير العديد من الضمانات للعاملين في هذه المهن من خلال تحديد حد أعلى لساعات العمل المتواصلة وتنظيم اوقات الراحة والبيئة العامة للعمل خاصة ان العاملين في قطاع الحراسات الأمنية يبذلون جهداً مضاعفاً في سبيل تأدية مهامهم وبالتالي توفير بيئة عمل امنه وصحيه لهم .

وأوضح الفاخري أن الاشتراطات تضمنت ابعاد إنسانية وحقوقية عديده ستساهم في الحفاظ على حقوق العاملين في قطاع الحراسات الأمنية والتي جاء فيها تحديد ساعات العمل بحيث لا تزيد عن خمس ساعات متتالية دون فترة للراحة والصلاة والطعام، والزام صاحب العمل بتوفير الزي المناسب للعاملين لديه من حراس الامن مع ضرورة التقيد بتوفير ما يضمن وقاية حارس الامن من اثار التعرض لأشعة الشمس والاجهاد الحراري بالإضافة للعديد من الاشتراطات الواجب الالتزام بها من قبل صاحب العمل تجاه حارس الامن العامل لديه سواء كانت البيئة التي يعمل فيها رجل الامن داخلية او خارجية، مما يساهم في مزيد من الضمانات للعاملين في هذا القطاع الحيوي والهام.

واختتم رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الانسان تصريحه بأهمية العمل على توعية الفئات المستهدفة من هذه الاشتراطات بحقوقهم التي كفلتها لهم الأنظمة والتعليمات المعمول بها في المملكة مع ضرورة أن يصاحب هذه الاشتراطات اليات واضحة للرقابة على المنشآت والجهات التي يعمل لديها حراس الأمن بما يضمن الالتزام بتطبيق هذه الاشتراطات لتحقيق الهدف المنشود من اقرارها.