عدد القراءات: 640

الفاخري: نسعى من خلال المذكرة لتفعيل دور الأطراف في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وقعت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بمقرها الرئيسي بمدينة الرياض مذكرة تعاون مع المجلس التنسيقي لمراكز البحوث الاجتماعية بهدف التعاون والتنسيق المشترك في عدة مجالات منها تبادل المعلومات والبيانات ذات الاهتمام المشترك و إجراء البحوث في المواضيع الاجتماعية ذات العلاقة باختصاصات ومهام الطرفين إسهاما في رفع القدرات البحثية و دعم واقتراح المبادرات والابتكارات الاجتماعية ذات العلاقة و إعداد دراسات وبحوث مشتركه في مجال القضايا الإنسانية والحقوقية والاجتماعية والتي تهدف لتسليط الضوء حول هذه القضايا وطرق معالجتها بالإضافة الى عمل قاعدة معلومات مشتركة في مجال البحوث والدراسات الإنسانية والحقوقية والاجتماعية وغيرها .

وبهذه المناسبة صرح رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان خالد بن عبد الرحمن الفاخري أن الهدف من هذا التعاون هو تعزيز دعم صانعي القرار من خلال توفير الدراسات والتقارير التي تسهم في ترشيد السياسات وتطويرها، إلى جانب دفع عجلة البحث العلمي والابتكار الاجتماعي،  لتوفير الحلول المتعلقة بالقضايا الاجتماعية في المملكة، وتحقيق التعاون المثمر بين الطرفين في تنفيذ برامج وأنشطة تساعد على دعم وتحفيز القطاع البحثي في المجال الإنساني والحقوقي والاجتماعي وتطويره والارتقاء بجميع عناصره ومقوماته، من خلال اعداد الدراسات وتقديم الدورات وورش العمل والملتقيات بما يساهم في تفعيل دور الأطراف في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وأكد الفاخري إلى أن الجمعية تسعى لعقد المزيد من الشراكات مع المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني الناشطة في مجالها بما يساهم في تحقيق أهداف الجمعية ودعم البرامج الهادفة في المجتمع.

هذا وقد وقع المذكرة من جانب الجمعية الوطنية لحقوق الانسان رئيس الجمعية الأستاذ خالد بن عبد الرحمن الفاخري ومن جانب المجلس التنسيقي لمراكز البحوث الاجتماعية رئيس المجلس الأستاذ الدكتور سامي بن عبد العزيز الدامغ.

حضر مراسم التوقيع من جانب الجمعية نائب الرئيس الدكتور طارش الشمري وعضو الجمعية الأستاذ الدكتور صالح الخثلان و عضو الجمعية الدكتور محمد الفاضل ومن جانب المجلس التنسيقي المدير التنفيذي إبراهيم الخرافي وعدد من منسوبي الجهتين.

      الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان