عدد القراءات: 747

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور/ فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز آل سعود، يوم الأربعاء ١٤٤٤/١١/٠٤ هـ الموافق ٢٠٣٢/٠٥/٢٤م ، في مكتب سموه بمقر ديوان إمارة المنطقة في مدينة بريدة سعادة رئيس الجمعية المستشار/ خالد بن عبدالرحمن الفاخري،  وعدد من أعضائها كلاً من المشرف على فرع الجمعية بالقصيم، الدكتور/ صالح بن عبد الرحمن  الشريدة، و عضو الجمعية الدكتور/ عبدالله بن حمد اللحيدان، ومدير الفرع المكلف أ/ محمد بن عبدالرحمن الشريدة، وأعضاء الهيئة الاستشارية للفرع: أ/عبدالله بن صالح الشريدة، أ/ بدر بن صالح الوهيبي، أ/ عبدالله بن محمد الوابلي، أ/ سليمان بن حمد الضويان، الدكتور/ حمد بن صالح الغنيم، الدكتور/ سعود بن حمد الصقري، الذين قدموا للسلام على سموه، وعرض منجزات الجمعية وتسليم سموه التقرير الثاني من أعمال الفرع بالمنطقة، بحضور وكيل إمارة القصيم الدكتور/ عبدالرحمن الوزان.

وأكد سموّه خلال اللقاء عناية ورعاية الدولة -أعزها الله- لبرامج حقوق الإنسان، مشيراً إلى أن إمارة القصيم من أوائل إمارات المناطق التي أسست وحدة لحقوق الإنسان بديوان الإمارة ولها برامج ومبادرات مستمرة وفقاً للأهداف التي تسهم في حفظ حقوق الإنسان، مؤكدا أهمية دور الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في حفظ الجانب الإنساني للإنسان في حياته ومجتمعه وما يضمنه الدين الإسلامي الحنيف من حقوق وفق كتاب الله وسنة نبيه الكريم، وهو ما تحرص على تطبيقه القيادة الرشيدة -أعزها الله- واستمع أمير القصيم إلى شرح موجز من رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان عن جهود الجمعية وأهدافها وأنشطتها وزياراتها الميدانية للقطاعات المختلفة، موضحاً أن الجمعية تهدف للعمل على تحقيق أهداف الدولة فيما يتعلق بحقوق الإنسان، ووفقاً للاتفاقيات الدولية والعالمية والعربية والإسلامية التي وافقت عليها المملكة في إطار أحكام الشريعة الإسلامية.