عدد القراءات: 857

أطلقت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان وبالشراكة مع الهيئة العامة للطيران المدني وشركة مطارات القابضة حملة وطنية توعوية بعدة لغات تمتد على مدار عام كامل تهدف لإبراز التحولات الايجابية التي تعيشها المملكة فيما يتعلق بتعزيز وحماية حقوق الانسان ورفع مستوى الوعي بها، بالإضافة الى تسليط الضوء على ما اشتملت عليه الأنظمة في المملكة من ضمانات لتمتع الأفراد بحقوقهم.

وقال رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان خالد بن عبد الرحمن الفاخري: إن الجمعية وانطلاقاً من اختصاصاتها الرامية لتعزيز وحماية حقوق الإنسان أطلقت هذه الحملة الوطنية التوعوية بهدف رفع مستوى الوعي بما كفلته الأنظمة في المملكة من حقوق للإنسان على أرض الواقع والتعريف بها وعلى ما اشتملت عليه من ضمانات تمكن الإنسان مواطناً أو مقيماً أو زائراً من التمتع بحقوقه وذلك من خلال عبارات تتضمن نصوصاً من النظام الأساسي للحكم وعدد من الأنظمة السعودية السارية في عدة مواقع داخل مطارات المملكة.

والجدير بالذكر أن الحملة غطت صالات القدوم والمغادرة ومواقع إجراءات انهاء السفر واستلام الامتعة وصالات الانتظار. وقد اختارت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان مطارات المملكة لإطلاق الحملة كونها أبرز الواجهات والمنصات الاستراتيجية لحملات التوعية.

وثمّن رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الاستجابة السريعة من مسؤولي الهيئة العامة للطيران المدني وشركة مطارات القابضة للمشاركة في إنجاح الحملة.