عدد القراءات: 425

أشاد رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان خالد بن عبد الرحمن الفاخري بما يشهده قطاع النقل العام في المملكة من تطور متسارع ونقلة نوعية تساهم في جودة الحياة والتي تعتبر واحده من أهم مستهدفات رؤية المملكة 2030، مؤكداً على أهمية التعاون بين الجمعية والهيئة العامة للنقل في مجال التوعية والتثقيف لمستخدمي وسائل النقل العام بما يساهم في استخدام أمثل لهذه الوسائل.

جاء ذلك خلال استقباله وكيل الهيئة العامة للنقل للأنظمة والشؤون القانونية عبد العزيز بن سعود الفراج وعدد من منسوبي الهيئة في مقر الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان، يوم الخميس 2024/02/15م، وبحضور عدد من أعضاء الجمعية ومنسوبيها.

وبيّن الفاخري خلال اللقاء الدور الذي تقوم به الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان كمؤسسة مجتمع مدني تهدف الى حماية حقوق الإنسان وفقاً للنظام الأساسي للحكم في المملكة الذي مصدره الكتاب والسنة ووفقاً للأنظمة المرعية، وما ورد في الالتزامات المنصوص عليها في الإعلانات والمواثيق والاتفاقيات والصكوك الإقليمية والدولية الخاصة بحقوق الإنسان بالإضافة الى تقديم الآراء والمقترحات والتوصيات للأجهزة والهيئات الحكومية والأهلية في مجال حقوق الإنسان.

من جهته أوضح الفراج: أن الهيئة العامة للنقل هي السُلطة التنظيمية والتشريعية لصناعة النقل السككي والبحري والبري في المملكة، و تعمل على تطوير أنشطة النقل السككي والبحري والبري بما يوفر بيئة نقل ذات كفاءة وجودة عالية وبكلفة ملائمة، ترتكز على أحدث التقنيات وتعزز فرص الاستثمار في صناعة النقل بما يحقق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وبما يحقق رؤية المملكة 2030.

وفي ختام اللقاء أكد الجانبان أهمية التعاون بين الطرفين بما يحقق الأهداف المشتركة خاصة في مجال التدريب والتأهيل والتوعية وأعداد الدراسات النوعية.