عدد القراءات: 293

الفاخري: الإنسان وحقوقه مفردة مركزية في نظام الحكم السعودي

استضافت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان وضمن برنامجها الثقافي اليوم الثلاثاء 17 شعبان 1445 هـ بمناسبة يوم التأسيس معالي الدكتور فهد بن عبد الله السماري الأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز في لقاء للحديث حول الحكم الرشيد لقادة الدولة السعودية – مواقف إنسانية، حيث تطرق معاليه لسمات الحكم الرشيد منذ تأسيس السعودية والقائمة على الاهتمام والعناية بالناس ومراعاة شؤونهم وتلمس احتياجاتهم، كما أكد معاليه أن مبدأ العناية بالناس وسياسة المجالس المفتوحة لولاة الأمر منذ تأسيس السعودية وحتى وقتنا الحاضر يعكس حرص ولاة الامر على الناس وحفظ حقوقهم وهي من سمات الحكم الرشيد، وأوضح معاليه بان الملوك دائماً يحرصون على ذكر اسهامات المواطنين في خدمة وطنهم. كما شارك في اللقاء سعادة الأستاذ خالد بن عساكر رئيس قطاع التسويق والتواصل في برنامج جودة الحياة والذي تطرق لجودة الحياة وأثرها على حقوق الإنسان وفق رؤية 2030.

وفي الترحيب بضيوف اللقاء ذكر رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الانسان خالد بن عبد الرحمن الفاخري أن يوم التأسيس يمثل مصدر اعتزاز بما أرسته الدولة السعودية من الوحدة والاستقرار والأمن عبر التاريخ والذي ساهم في الارتباط الوثيق بين المواطنين وقادتهم بما ساهم في جودة حياة الانسان على ارض المملكة.

كما أكد الفاخري ان العلاقة بين القائد والمواطن في السعودية تميزت بطابع خاص ومميز يتفرد به حكام السعودية والتي تستند لفضائل الاعتدال، والوسطية والإيجابية والمبادرة، ولذا فقد أصبح الانسان وحقوقه مفردة مركزية في نظام الحكم السعودي.

وفي ختام اللقاء قدم رئيس الجمعية درعاً لضيوف اللقاء تقديراً لمشاركتهم.

حضر اللقاء نخبة من أصحاب المعالي والسعادة من الجهات الحكومية ومجلس الشورى والجامعات.