عدد القراءات: 899

أكد رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الانسان خالد بن عبد الرحمن الفاخري أن إعلان الأمم المتحدة للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري يؤكد على ضرورة القضاء السريع على التمييز العنصري في جميع أنحاء العالم، بكافة أشكاله ومظاهره، وضرورة تأمين فهم كرامة الشخص الإنساني واحترامها، جاء ذلك بمناسبة الاحتفال باليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري والذي يصادف الحادي والعشرين من مارس من كل عام.

وقال رئيس الجمعية أن اليوم العالمي للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري مناسبة هامة للتذكير بأهمية الوقوف بحزم ضد التمييز العنصري بكافة صورة وإشكاله ونبذ الكراهية والتعصب، وتعزيز ثقافة التسامح، والتعايش، وسيادة العدل، والمساواة.

واعتبرت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية إن الطريقة التي تمارس بها إسرائيل سيطرتها على الشعب الفلسطيني مثالاً حياً وصارخاً للتمييز العنصري في ظل استمرار الحكومات الغربية في تقديم كافة أنواع الدعم لقوات الاحتلال الإسرائيلية لمواصلة التمييز والفصل العنصري المتواصل على الأبرياء العزل، مما يتطلب ضرورة قيام المجتمع الدولي باتخاذ تدابير عاجلة لأنهاء معاناة الشعب الفلسطيني من اثار التمييز العنصري الإسرائيلي.

وأشاد الفاخري بما اشتملت عليه الأنظمة في المملكة من مرتكزات تشريعية وحقوقية واضحة لدعم وتعزيز حقوق الإنسان بما يتوافق مع السياسات العامة للدولة وفق توجيهات القيادة الرشيدة – أيدها الله – والتي تؤكد وبشكل أساسي على المساواة و العدل والتسامح واحترام حقوق الإنسان ونبذ التمييز العنصري بكافة أشكاله وصورة.

 

الجمعية الوطنية لحقوق الانسان