عدد القراءات: 1318

ناقش يوم الثلاثاء 9/11/1433هـ الموافق 25/9/2012م ، وفد من الجمعية مع رئيس الفريق المكلف بتصحيح أوضاع البرماويين في المنطقة السفير محمد أحمد طيب مدير فرع وزارة الخارجية في منطقة مكة المكرمة ، آلية تحسين أوضاع الجالية البرماوية وخصوصاً فيما يتعلق بوضعهم النظامي والحلول المقترحة لذلك.

وأطلع السفير طيب وفد الجمعية والذي ضم كلاً من الأستاذ سليمان الزايدي مدير مكتب الجمعية بالعاصمة المقدسة وعضو مجلس الشورى والدكتور حسين الشريف المشرف على فرع الجمعية بجدة وعضو الجمعية الدكتور طلال قستي والأستاذ معتوق الشريف، والباحث القانوني الأستاذ محمد الغامدي ، «على جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين لتحسين أوضاع البرماويين ، ودورها في دعم قضيتهم على المستوى الإسلامي والدولي وتحميل سلطات ميانمار مسؤولية اتخاذ التدابير اللازمة لاستعادة الاستقرار والشروع في عملية إعادة التأهيل والمصالحة الوطنية في بلادهم» ، ومن جانبهم أوضح الوفد للسفير الطيب رؤية الجمعية ورسالتها ودورها في نشر الثقافة الحقوقية ورفع مستوى وعي وتثقيف الأفراد بكافة الحقوق الإنسانية التي حفظتها الأنظمة المحلية والمواثيق الدولية ، والدراسات التي أعدتها من أجل العمل على تصحيح أوضاع الجالية البرماوية ، مؤكدين جهود الفريق المشكل لحل قضية البرماويين، و مطالبين في الوقت ذاته ضرورة  نظر الفريق في حال الموقوفين من أبناء الجالية في مراكز الترحيل في الجوازات ، وأثنى الوفد على جهود السفير طيب في نشر ثقافة حقوق الإنسان ، وما يحمله من تصورات ورؤى حول حقوق الإنسان.