عدد القراءات: 1246

وفقاً لصحيفة الشرق فإن  وزارة العدل ودعت  أحد أهم أسباب تعطل البت في القضايا في المحاكم، المتمثل في حضور الخصوم جلسات التقاضي، وذلك بعد إطلاق مشروع خادم الحرمين الشريفين لتطوير مرفق القضاء وخدمة تحديد مواقع الخصوم عبر الأقمار الاصطناعية وإحضارهم للمحاكم. وذكر مدير مشروع الملك لتطوير مرفق القضاء المهندس ماجد العدوان، لـ»الشرق»، أنه تم تجهيز سيارات محضري الخصوم في جميع المحاكم لتمكينهم من القراءة الإلكترونية وتحديد موقع الخصم عبر الإحداثيات.
وراهن العدوان على أن هذا التقدم التقني الذي تشهده وزارة العدل يأتي ضمن حزمة تطويرية تقنية واسعة يعمل عليها مشروع تطوير القضاء، تهدف بالدرجة الأولى إلى تفعيل الجانب التقني في مجال التقاضي، وتنعكس إيجاباً على مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين والمقيمين في المملكة.وحضرت «الشرق» تفعيل الخدمة في مقر مشروع الملك لتطوير مرفق القضاء، حيث اهتمت لجان هندسة الإجراءات بتوفير معلومات وإحداثيات في صحائف الدعوى تمكن العاملين في أقسام محضري الخصوم من تحديد موقع المدعى عليه عبر الأقمار الاصطناعية وتسليمه طلب الحضور للمحكمة.