عدد القراءات: 1072

الرياض – العربية.نت

بدأت المدارس السعودية مكافحة التدخين بين الطالبات والطلاب، بعدما انطلق مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام من خلال شركة تطوير للخدمات التعليمية، الأحد، في تنفيذ مشروع الأنشطة المعزّزة للصحة بمدارس التعليم العام، كأحد المحاور الرئيسية للاستراتيجية الوطنية لتطوير الرياضة المدرسية.

وأوضح مدير برنامج تطوير الرياضة المدرسية بشركة تطوير للخدمات التعليمية المأمون الشنقيطي، في بيان صحافي، الأحد، أن فكرة تطبيق مشروع الأنشطة المعزّزة للصحة يأتي لتفادي الآثار الناجمة عن الخمول البدني وقلة الحركة والسمنة والسكري وأمراض القلب والضغط وهشاشة العظام، بالإضافة إلى انتشار العادات والسلوكيات الغذائية غير الصحية.

وأضاف أن فكرة مشروع الأنشطة المعزّزة للصحة تقوم على التدخل من خلال مدارس الحي بإعادة تأهيل المدارس والمعلمين وذلك بتجهيز المدارس بأدوات وأجهزة تعزيز الصحة، وبتصميم حقيبة تدريبية في الأنشطة المعززة للصحة بأسلوب ومنهجية علمية شارك في إعدادها نخبة من المتخصصين الأكاديميين والميدانيين.

ومن جانبه أشار مدير مشروع الأنشطة المعزّزة للصحة، خالد الخريجي، إلى أنه بدأ اليوم تنفيذ البرنامج التدريبي لمشرفي النشاط البدني والرياضي بأندية مدارس الحي في 25 إدارة تربية وتعليم، بالتعاون مع اللجنة الأولمبية ومعهد إعداد القادة والاتحاد العربي السعودي للتربية البدنية والرياضة.

وأكد أن مشروع الأنشطة المعزّزة للصحة يمثل أحد مشاريع الاستراتيجية الوطنية لتطوير الرياضة المدرسية الهادف إلى تعزيز الصحة والنمط المعيشي الصحي بين أفراد المجتمع صغاراً وكباراً ذكوراً وإناثاً أصحاء ومرضى.

يُذكر أن هذا المشروع يأتي مواكباً لمشاريع تطوير ألعاب القوى والكاراتيه والسلة المطبقة حالياً في عدد من المناطق التعليمية.

المصدر : العربية نت  22 ذو الحجة 1434هـ الموافق 27 أكتوبر 2013م