عدد القراءات: 1148
فهد العتيبي – المدينة المنورة

نجح فريق «لأمتنا نحيا» التطوعي بالمدينة المنورة في تقديم نموذج جديد لمفهوم الشراكة المجتمعية بين أبناء الوطن. وقام أعضاء الفريق بتوزيع نماذج لمسارات مرور الكراسي المتحركة لعدد من المنشآت التي غفلت عن هذا الحق المقدم للمعاق لحثهم على إنشائها بشكل حقيقي وفعلي. وزار الفريق 50 منشأة قدم لهم فكرة البرنامج والهدف منها، ووضعوا نموذج المسارات أمام تلك المنشآت لحثهم بشكل مباشر على سرعة تنفيذ مسارات دائمة تخدم ذوي الإعاقة الحركية لتسهيل تنقلاتهم. وأكدت نهلة السحيمي قائدة الفريق أن الحكومة ساهمت في تمكين المعاقين من ممارسة أعمالهم وحل قضاياهم والعمل على أن تكون مشاركتهم في المجتمع فعالة، وجاء دورنا كفريق تطوعي للتوعية والتثقيف ونقل الرسائل مباشرة إلى أرض الواقع. وتضيف نهلة أن هذه الجهود هي تطوعية وليست مدعومة من أي جهة وقمنا بها على أكمل وجه وبما يتلاءم مع الأنظمة والقوانين وتعاليم الشريعة الإسلامية.