عدد القراءات: 2908

أقر مجلس الوزراء في جلسته أمس (الإثنين)، استحداث برنامج «حافز» المخصص للفئة التي تعاني من صعوبة الحصول على عمل، وتراوح أعمار أفرادها بين 35 و60 عاماً، إذ ستمنح لهم مخصصات مالية من دون إلغاء إعانة البحث عن عمل بقيمة 2000 ريال للشباب بين 20 و35 عاماً.
ويوفر التنظيم مخصصاً مالياً شهرياً للمستفيدين منه مدة 12 شهراً، يبلغ في الأشهر الأربعة الأولى 1500 ريال شهرياً، ثم 1250 شهرياً في الأشهر الأربعة التالية، ويصل إلى ألف ريال شهرياً خلال الأشهر الأربعة الأخيرة، إضافة إلى دعم الحصول على وظائف.
وأوضح وزير العمل رئيس مجلس إدارة صندوق تنمية الموارد البشرية المهندس عادل فقيه، أن اهتمام القيادة بفئات المجتمع وإقرارها المخصص المالي يسهم في تحفيز الحراك الوظيفي في سوق العمل، لاستيعاب شريحة أكبر وفئات عمرية عدة من أبناء وبنات الوطن.
وبيّن الوزير أن برامج «حافز» تهدف إلى مساعدة الباحثين عن عمل، أو الذين يجدون صعوبة في الحصول فرصة عمل لتطوير مهاراتهم والاستفادة من فرص التوظيف المتاحة.
وأفاد بأن البرنامج الآلي يساعد في توفير قاعدة بيانات للجهات الراغبة في التوطين لسد حاجاتها من الموارد الوطنية، وإيجاد فرص وظيفية للباحثين عن عمل تتلاءم مع مؤهلاتهم وقدراتهم.
وقال إن المخصص الجديد يشمل الفئة العمرية من 35 إلى 60 عاماً، كما يمكن أن يستفيد منه الشباب الذين انقطعت عنهم إعانة الـ2000 ريال، عندما تنطبق عليهم شروط «صعوبة البحث عن عمل»، ويمكنهم تقاضي دعم «صعوبة البحث عن عمل» بقيمة 1500 ريال ثم 1250 ثم 1000 ريال.
ويسمح البرنامج الجديد للمقيمين في دور الرعاية فرصة الاستفادة من المخصص المالي وخدمات طاقات للتدريب والتوظيف، إضافة إلى المخصص الشهري، كما يقدم برامج التأهيل والتدريب وخدمات المساعدة على التوظيف التي يوفرها صندوق تنمية الموارد البشرية.
ويبدأ صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) بتسجيل الراغبين في الاستفادة من برنامج «حافز» مخصص صعوبة الحصول على «عمل» رسمياً بعد 90 يوماً من صدور القرار، بهدف إكمال الاستعدادات اللازمة لبدء التسجيل.
وسيبدأ «هدف» بتعريف المستفيدين الجدد بسياسات البرنامج وآلية عمله وطريقة التسجيل فيه وإعلان اللوائح المُنظمة له.