عدد القراءات: 1261

الرياض – «الحياة»
الأربعاء ٢٩ يناير ٢٠١٤
أصدر وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف العثيمين قراراً وزارياً أمس بالموافقة على القواعد التنفيذية للائحة دُور الرعاية الاجتماعية من خلال تطبيق أحكام القواعد والشروط التي تنطبق على المقيم في الدار ذكراً أو أنثى.
وأوضح المدير العام للعلاقات العامة والإعلام الاجتماعي في الوزارة خالد الثبيتي أن الرعاية الاجتماعية تشمل مجموعة من الخدمات والبرامج والأنشطة التي تقدم للنزيل، المتضمنة الرعاية الصحية والنفسية والبدنية والترفيهية. وبيّن الثبيتي أن الحماية الاجتماعية تضم مجموعة الإجراءات التي تضمن سلامة النزيل من التعدي عليه بدنياً ونفسياً ومالياً، وتقديم الدعم والمساندة عند تعرضه لأي اعتداء داخل الدار وخارجها من العاملين بالدار وغيرهم. وأشار إلى أن الهدف من الدُور توفير الرعاية الاجتماعية والنفسية والمعيشية والترفيهية لنزلائها، إضافة إلى السعي لتطوير برامج التأهيل المناسبة لهم، وإدماجهم في البيئة الخارجية، وتوثيق صلتهم بأسرهم، وتقديم الرعاية والتأهيل والعلاج لكبار السن.
ولفت إلى أن اللوائح تتكون من 17 مادة تركز على الاهتمام بالنزيل، وخلوه من الأمراض السارية أو المعدية أو النفسية أو العقلية التي تشكل تهديداً لسلامته أو خطراً على بقية النزلاء.
وبيّن أن اللوائح تشترط أن يكون نزيل الدار بلغ سن الـ60 فأكثر أو أعجزته الشيخوخة عن العمل أو القيام بشؤون نفسه، مشيراً إلى أنه يجوز قبول من دون سن الـ60 إذا أثبت البحث الاجتماعي الحاجة إلى شموله بخدمات الدار، وأن يثبت البحث الاجتماعي عدم قدرة أسرته على رعايته اقتصادياً أو اجتماعياً أو عدم وجود من يرعاه.