عدد القراءات: 1030
محمد المويلحي (ضباء)

تطبق وزارة العمل نظام التأمين ضد التعطل عن العمل في الرابع عشر من شعبان المقبل، فيما يعتمد وزير العمل عادل فقيه لائحة النظام التنفيذية التي ستكون أشبه بخارطة طريق أمام مرافق الوزارة وبقية الجهات الحكومية المعنية؛ وذلك في الرابع عشر من جمادى الآخرة المقبل وفقا للنظام.
وكشف النظام أن التعطل عن العمل يعني كل من فقد عمله لسبب خارج عن إرادته مع قدرته ورغبته على العمل، وبحثه عنه، بحيث يعوض بمزايا مالية. وتنسق وزارة العمل مع المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية تطبيق النظام، بحيث تتولى الأخيرة تسجيل المشتركين، وتحصيل الاشتراكات، ودفع التعويض للمستفيدين، وإدارة واستثمار الحساب الخاص للنظام على أن تتولى وزارة العمل تحديد الاحتياجات التدريبية، والتحقق من المعلومات. وكشف النظام أن التأمين ضد التعطل عن العمل يشترط فيه أن يكون العامل سعوديا، وألا يكون مفصولا بسبب راجع إليه، أو ترك العمل بمحض إرادته وليس له دخل من عمل أو نشاط خاص، وقد بلغ الستين من العمر، وأن يكون قادرا على العمل.
وأبان النظام أن الحد الأعلى للتعويض 9000 ريال عن كل شهر من الأشهر الثلاثة الأولى، و7500 ريال عن كل شهر يزيد عن ذلك، وتكون المدة القصوى لصرف التعويض للمرة الأولى اثني عشر شهرا متصلة أو منقطعة عن كل مرة من مرات الاستحقاق، على ألا تزيد هذه المدة عن 12 شهرا خلال كل 24 شهرا متصلة تبدأ من تاريخ أو صرف يتم خلال هذه المدة.
وأوضح النظام أن وقف التعويض يكون في حالة وفاة المستفيد أو ثبوت دخل شهري خاص له أو أصبح غير قادر على العمل أو لم يلتزم بالتدريب ولم يعد يبحث عن عمل بجد ونشاط على حد تعبير النظام، أو بلغ الستين من العمر، أو غادر المملكة ولم يتقيد بتعليمات النظام.